البوابة التربوية التونسية : معهدي
مرحبا بكم في منتدى "معهدي"
لتتمكنوا من الاستفادة من هذا المنتدى .. عليكم بالتسجيل أولا
التسجيل سهل ولمرة واحدة
ننتظر مشاركاتكم وإضافاتكم....
وأهلا بالجميع

البوابة التربوية التونسية : معهدي

فضاء للتواصل وساحة للحوار والمشاركة بين رجال التربية
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مصطلحات المبحث الأول: التّوحيد والمجتمع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن خلدون
Admin


عدد المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 09/09/2012

مُساهمةموضوع: مصطلحات المبحث الأول: التّوحيد والمجتمع   10/16/2015, 16:18


مصطلحات المبحث الأول: التّوحيد والمجتمع

۞ــ الدرس الأول : التوحيد وتحرير الإنسان .
1 ـ التوحيد :إفراد الله تعالى بما يختص به من الألوهية والربوبية والأسماء والصفات + نفي معاني التعدّد عن الله تعالى + معرفة الله تعالى بالربوبية والإقرار له بالوحدانية ونفي الأنداد عنه جملة.
2 ـ الحريّة :نقيض العبودية + تعني استقلال الإرادة .
تفهم على معنى استقلالية الإرادة وغياب كل أشكال القهر والإلزام .
الخروج عن رق الكائنات والشهوات إلى عبوديّة الله تعالى وحده .
ــ لا وجود في الإسلام لحريّة إنسانيّة مطلقة = بل هي حريّة واعية ومسؤولة .
3 ـ التحرير:من حرّر :الخروج عن رق الكائنات والشهوات والقيود والأوهام والجهل والخرافة .. إلى عبوديّة الله تعالى وحده .
4 ـ المسؤوليّة : تحمل نتيجة اختيارات حرّة أمام جهة ما ( الله – الذات – المجتمع )
۞ــ الدرس الثاني : الحريّة والقدر .
1 ـ الإرادة : هي رغبة أو شوق في نفس المريد لإيجاد مراده خارجاً مباشرة أو بواسطة, أو عدمها + هي جبّ النفس عن مراداتها والإقبال على أوامر الله تعالى ..
2 ـ التوكّل : الثقة بما عند الله واليأس عمّا بأيدي الناس +اتخاذ الأسباب مع الاعتماد على الله .
ـ الإتكال والتواكل : هو عدم السعي مطلقا ، وهو ضدّ التوكّل .
3 ـ علم الكلام : هو علم يتضمّن الحجاج عن العقائد الإيمانيّة بالأدلّة العقليّة .
4 ـ القضاء : الحكم + الفصل .
ـ إرادة الله أن تكون الأشياء كما هي عليه في الواقع + هو الحكم الكلي الإلاهي في أعيان الموجدات على ما هي عليه من الأحوال الجارية من الأزل إلى الأبد .
5 ـ القدر: تعلّق الإرادة الذاتية بالأشياء في أوقاتها الخاصة فتعليق كل حال من أحوال الأعيان بزمان معيّن وسبب معيّن عبارة عن القدر.
ـ خروج الممكنات من العدم إلى الوجود واحدا بعد واحد مطابقا للقضاء.
ـ والفرق بين القضاء والقدر هو أنّ القضاء وجود جميع الموجودات في اللوح المحفوظ مجتمعة والقدر وجودها متفرقة في الأعيان بعد وجود شرائطها .
ـ القدر هو النظام المحكم الذي لا يخل والسّنن والقوانين الثابتة ..التي يجري عليها هذا الوجود بجزئياته وكلياته ( سننه وضروراته وحتميّاته وأسبابه ..) وهو من وضع الله تعالى وحده خالق هذا الكون ومقدّره . قال تعالى : إنّا كلّ شيء خلقناه بقدر ) القمر 49
6 ـ القضاء والقدر : الوضع الكلي للأسباب الكليّة الدائمة والقدر توجيه الأسباب بحركتها المناسبة المحدودة إلى المسببات الحادثة منها لحظة بلحظة.
ـ الإيمان بالقضاء والقدر واجب، لأنه ركن من أركان الإيمان الستة ،وهو من أركان العقيدة الإسلامية يوجب خضوع الوجود لنظام دقيق =/= العبثية والفوضى
7 ـ القدريّة : نفي القدر + الإنسان هو الخالق الوحيد لأفعاله وهو مخيّر مطلقا ..تطلق على فرقة كلاميّة تبالغ في الدفاع عن حريّة الإنسان ( من مؤسّسيها : معبد الجهني وغيلان الدمشقي ) كما يطلقها أهل السنّة على المعتزلة بسبب قولها بخلق الإنسان لأفعاله الإراديّة ..
8 ـ القول بالجبر : إسناد فعل العبد إلى الله تعالى + الإنسان مسيّر مطلقا وغي مسؤول ( مذهب الجبريّة = مؤسّسه : الجهم بن صفوان )
9 ـ الحكمة : هو فعل حسن وقع ممّن علم حسنه .
10 ـ العدل : الأمر المتوسط بين طرفي الإفراط والتفريط +الاعتدال والاستقامة وهو الميل إلى الحق + إعطاء كل ذي حق حقه.
۞ــ الدرس الثالث : في معترك الأسباب .
1 ـ الضرورة : الحتميات التي تعيق الحرية وتمنع من تحقق الفعل.
2 ـ السّنن : ج سنّة وهيقوانين الوجود الكامنة في الطبيعة وهي تكوينية طبيعية حتميّة.
3 ـ السّبب : ج أسباب وهو ما يترتّب عليه مسبّب ، وفي العرف العام هو كلّ ما يتوصّل به إلى مطلوب .
4 ـ السببيّة : مفهوم نظري فلسفي يعتمد في تفسير الظواهر الكونيّة والحوادث الإنسانيّة على ربطها بالأسباب التي سبّبتها .
ـ العلاقة بين السبب والمسببات أي العلاقة بين السبب والمسبب.
ـ الكون يجري وفق نظام سببي محكم معقول اقتضته إرادة الله تعالى.
5 ـ الإكتساب : هو الفعل المفضي إلى اجتلاب نفع أو دفع ضرّ . ولا يوصف فعل الله تعالى بأنه كسب لكونه منزّها عن جلب نفع أو دفع ضرّ.
ـ وهذا المصطلح استعمله ابن رشد : بمعنى : (الاكتساب للأشياء ليس يتم لنا إلا بمواتاة الأسباب التي سخرها الله لنا من خارج وزوال العوائق عنها، كانت الأفعال المنسوبة إلينا تتم بالأمرين جميعا: بإرادتنا، وموافقة الأسباب التي من خارجها، و هي المعبر عنها بقدر الله. )
6 ـ الكسب : يطلقه الأشاعرة على الفعل الإنساني : فهو من خلق الله تعالى إبداعا وإحداثا ، والإنسان مكتسب له ، من غير أن يكون لقدرته وإرادته أيّ تأثير في ايجادها = الإنسان هو محلّ لأفعال الله تعالى = جبر محض ( الفعل يكون من الله خلقا ومن العبد كسبا )
( لكن علماء المذهب الأشعري طوّروا الكسب وأثبتوا لقدرة الإنسان وإرادته تأثيرا في ايجاد أفعاله . )
۞ــ الدّرس الرّابع : التوحيد والكونيّة .
1 ـ الإبداع : هو الإنشاء والصنع على غير مثال سابق =/= التقليد ..
هو ابتداء الشيء أو صنعه أو استنباطه لا عن مثال سابق = الله تعالى هو مبدع هذا الكون وصانعه .. ( بديع السماوات والأرض )
ـ لا يتصوّر في قدرة الإنسان الإبداع من عدم = اتفق معظم المفكّرين على أنّ الإبداع هو انتاج شيء ما على أن يكون جديدا في صياغته وإن كانت عناصره موجودة من قبل كإبداع عمل من الأعمال العلميّة أو الفنيّة أو الأدبيّة ..
2 ـ الكونيّة : من الكون = عالم الوجود .
ـ رؤية شاملة للمصير الإنساني مصدرا ومصيرا ومشاغل مشتركة.
ـ الكونية من منظور إسلامي : تعني توّحد الإنسانية جمعاء رغم اختلافها ( اللغة- الوطن –الجنس – اللون...) على الإيمان بالله وحده = الإسلام دين عالميّ موجّه إلى العالمين : قال تعالى: ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ) الأنبياء 107
ـ ترتبط الكونيّة بخاصيّة عموم الدعوة الإسلاميّة : وحدة الخالق + وحدة الجماعة ( الأمّة ) + وحدة الدين . ( قال تعالى : وأنّ هذه أمّتكم أمّة واحدة وأنا ربّكم فاعبدون .)
ـ الكونية من منظور غربي: تتضمن هذه الفكرة إمكانية تأسيس ثقافة مشتركة بين كافة الشعوب وتقوم على القبول المتزايد لنفس القيم والعقائد والممارسات والمؤسسات الاقتصادية والسياسية.
3 ـ الخصوصيّة : ما تتميّز به الذوات الفردية أو الجماعية وتختلف به عن غيرها كاللغة والدين والتاريخ والعادات وطريقة التفكير والنظرة إلى الحياة ..
4 ـ العولمة : جعل الشيء عالميّ الإنتشار في مداه أو تطبيقه +
ـ العولمة هي بداية وجود ثقافة عالميّة جديدة تتجاوز التراثات الثقافيّة والخصوصيّات المحليّة والوطنيّة والقوميّة ..
سيرورة العالم إلى القرية = العالم الموحّد = القرية الكوكبية =وهي عالم بدون حدود جغرافية أو إيديولوجية أو اقتصادية أي إلغاء الحدود .
ـ مع حريّة انتقال الناس و السلع وإحلال التفاعل والحوار والمنافسة. وذلك بفضل ثورة معلوماتية شاملة وتقدم وسائل الإعلام والاتصالووسائل النقل والمواصلات والتقدم العلمي بشكل عام.
5 ـ العالميّة : هي نزعة إنسانية توّجه التفاعل بين الحضارات ، والتعامل والتعارف بين مختلف الأمم والشعوب + إفساح الفضاء العالمي للإنسان للتنقل عبره بلا حدود ولا قيود ، ليصبح مؤثّرا ومتأثّرا بالمحيط العالمي كله .
6 ـ الهويّة : حقيقة الشيء من حيث تميّزه عن غيره+ ماهيّته + كلّ ما يتصف به من صفات جسديّة ونفسيّة واجتماعيّة وسلوكيّة وحتى معتقديّة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://monlycee.3oloum.com
 
مصطلحات المبحث الأول: التّوحيد والمجتمع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البوابة التربوية التونسية : معهدي  :: المرحلة الثانوية :: المواد الأدبية والاجتماعية :: التفكير الإسلامي :: السنة الرابعة-
انتقل الى: